منتديات طلبة مخيم النيرب
نرحب بكم في منتديات طلبة مخيم النيرب
الطلاب والطالبات نشكر زيارتكم للمنتدى ويرجى التسجيل
والعضو بالمنتدى يرجى الدخول وشكراً
المدير العام



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» العمل المأجور و رأس المال الجزء الأول
الخميس ديسمبر 15, 2011 3:11 pm من طرف RAWAD

» ***هكذا علمني الفشــــل***
الأربعاء نوفمبر 02, 2011 3:16 pm من طرف MOSTAFA

» اهضم شي!!!!!!!
الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 4:56 pm من طرف MOSTAFA

» الوداع القاسي
الأحد أكتوبر 30, 2011 11:39 am من طرف صعب المنال

» ما هو هدفك بالحياة
السبت أكتوبر 29, 2011 2:23 pm من طرف صعب المنال

» طفل يعرب كلمة فلسطين اعرابا يدمع له العين
السبت أكتوبر 29, 2011 5:51 am من طرف صعب المنال

» اه اه يا عرب
الخميس أكتوبر 27, 2011 5:09 pm من طرف صعب المنال

» اسرار الرقم -7-
الإثنين أكتوبر 24, 2011 4:18 pm من طرف صعب المنال

» كلمات جميلة اجعلها ضمن شخصيتك
الأحد أكتوبر 23, 2011 7:36 am من طرف صعب المنال

» اقوال مؤثرة 4
السبت أكتوبر 22, 2011 4:09 pm من طرف night wolf

فلسطين الحبيبة

فلسطين في القلب


أفضل 10 فاتحي مواضيع
RAWAD
 
فلسطين
 
صعب المنال
 
Admin
 
night wolf
 
جادالله
 
MOSTAFA
 
MODERN
 
تلميذ الاحزان
 
بيت المقدس
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
رابطة فلسطين الطلابية


شاطر | 
 

 ما هو هدفك بالحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فلسطين
المشرفة

المشرفة
avatar

عدد المساهمات : 76
نقاط : 208
تاريخ التسجيل : 06/09/2011
العمر : 24

مُساهمةموضوع: ما هو هدفك بالحياة   السبت أكتوبر 29, 2011 1:03 pm

]بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. إن الحمد لله نحمده، ونستعينه ونستهديه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو المهتد، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً.
اخي بالله اختي بالله :
ما هدفك في الحياة ؟
ماذا تريد؟ لم أنت هنا في هذه الدنيا؟ هل تعرف هدفك؟ هل قمت يا ترى بكتابة هذا الهدف؟ هل هو نصب عينيك؟ هل تنظر له دائما؟ هل تنسى هدفك؟ لماذا أنت هنا؟ ترى حين يسمع أحد منا هذا السؤال، هل يحاول التفكير وتذكر هدفه؟ هل تشغر بالغرابة من هذا السؤال؟؟ سأصمت لنصف دقيقة ليسأل كلا منا نفسه:
ما هدفي في الحياة ؟
................................................................

................................................................

................................................................


هل تستطيع الإجابة؟


إخواني آسف ولكن يجب أن أوضح لكم أننا لم نخلق لنأكل ونشرب ونتزوج ونموت... ليس هكذا هو الكائن البشري... الكائن البشري لا يصلح أن يكون بلا هدف واضح! هل لي أن أحكي لكم قصة شخص من آلاف الأشخاص في الحياة؟..."كان هناك طفل لا يعرف شيئاً ألحقه أبواه بالمدرسة فدخلها، ولأنه صغير فهو لا يعرف السبب، وذاكر دروسه لأن جميع من هم في سنه يجب أن ينجحوا ويذاكروا دروسهم! وانتقل من سنة لأخرى حتى المرحلة التي تسبق التحاقه بالجامعة. فقالوا له أن مجموع درجاتك يؤهلك للالتحاق بهذه الكلية فالتحق بتلك الكلية وذاكر حتى أنهى دراسته. وقالوا له أن مؤهلك يؤهلك لتعمل في المكان الفلاني، فعمل هناك. بعد ذلك شعر أنه يجب أن يتزوج، فمن يتزوج؟ تزوج فتاة جميلة الشكل وطيبة الخلق، وبعد ذلك أنجب الأطفال فأصبحت كل قضيته في الحياة أن يعمل حتى يتمكن من إحضار النقود اللازمة لتربية الأطفال، وبعد أن قام بتربية الأطفال أصبح عمره خمسون أو ستون سنة فمات!!!...وانتهت القصــة.


احذر أن تكون أنت هذا النموذج الذي ترك نفسه في الدنيا بلا هدف وترك الدنيا والظروف لتحركه أينما شاءت. أختي الفاضلة.. احذري أن تكوني أنت هكذا.. احذري أن تتزوجي بدون هدف لمجرد أن من ترتبطين به طيب ويملك النقود اللازمة للزواج. ليكن لك هدف من الزواج، ومن أجل تحقيق الهدف لا تتزوجي أي شخص، ولكن تزوجي شخصاً يساعدك على تحقيق الهدف.

تخيلوا يا إخواني لو أن كل شخص من هذا الحضور فقط له هدف محدد في الحياة، لو تحقق هذا وكان لكل شخص من الحاضرين هنا فقط هدف لتغير وجه الأرض. في بعض الدول الغربية يوجد في المدارس في أول يوم للطفل في المدرسة وأول حصة يحضرها حصة اسمها حصة تحديد الهدف، والمطلوب من الطفل الذي لم يبلغ من العمر سوى سبع سنوات أن يحدد هدفه في الحياة، ولأن الطفل مازال صغيراً جداً ولا يفهم ما معنى هذا، فيكتب أشياء مبعثرة ليس لها معنى، ولكن مع مرور الوقت وتكرار الحصة أسبوعياً بعد ثلاث لأربع أشهر، يبدأ الطفل يحدد ويكتب أشياء مفهومة فيكتب على سبيل المثال.. "أريد أن أصبح أفضل مهندس كمبيوتر في العالم"...

فيحضروا له الكمبيوتر، ويتابعوه، ويقدموا تقريراً لأب وأم الطفل قبل بداية الإجازة الصيفية لينصحوهم أن يدربوا طفلهم على الكمبيوتر. ومع بداية السنة التي تليها، ومع أول حصة في اليوم الدراسي الأول، يسألوا الطفل: ماذا فعلت نحو تحقيق هدفك؟ تخيلوا هذا الطفل بعد 6 سنوات كيف سيكون حاله؟! أخواني عنوان هذا المؤتمر الإسلام من الفهم إلى التطبيق. أخي الشاب.. احذر أن يكون فهمك للإسلام هو مجرد أداء عبادات دون وجود هدف كبير تحققه من أجل دينك ودنياك... فليكن هدف كل شاب من شبابنا أن يدخل الجنة... وليكن هدفه أيضاً أن يكون صاحب أفضل شركة ليخدم من عائدها الإسلام والمسلمين... وليكن هدف كل أخت لنا أن تنجب صلاح الدين الجديد... وليكن هدف شاب آخر أن يصبح أغنى رجل حتى يخدم الدين الإسلامي بما له من أموال... ليكن لنا هدف نعيش من أجله...لن أنسى أبداً شاباً مصرياً عمره خمسة عشر عاماً قال لي يوماً أن هدفه هو أن يكون رئيس أكبر نادي بمصر، حيث أن هذا النادي يعج بالشباب، فأنا أحلم وأضع الخطط التي يمكنني أن أنفذها مع هؤلاء الشباب عندما أعتلي هذا المنصب، ومن أجل هذا الحلم فأنا بدأت أن أتواجد بكثرة في النادي وأصلي هناك وأتعرف على الناس حيث أني سأكون بعد عشرين عاماً إن شاء الله رئيس هذا النادي.

إخواني.. هل منكم أحد الآن جالس بيننا ولكنه يحلم بالهدف الذي يريد تحقيقه؟ هل منكم من يحلم أن يكون صلاح الدين؟ هل منكم من أحد يحلم أن يحصل على جائزة نوبل؟ هل تحلم أخت من أخواتنا أن تلد بطنها من يغير حال الإسلام و يرفع شأن المسلمين؟ هل هذا هو نموذج من نماذج أحلامكم؟


أي شركة في أي مجتمع متقدم يجب أن تحدد أولا هدف هذه الشركة ولا يمكن لأي شركة أن تنشئ بدون أن يكون لها هدف. مثال: أشخاص يمتلكون المال ويريدون أن يقيموا شركة للتليفونات المحمولة، ومع أنهم يمتلكون المال والتكنولوجيا التي تمكنهم من فتح الشركة في الحال، إلا أنهم ينتظرون لفترة ولتكن أسبوعاً... شهراً... شهرين لتحديد هدف الشركة. شركة "سوني" على سبيل المثال كان الهدف الذي حددته منذ عشرين عاماً هو أن يكون المنتج الياباني المنتج رقم واحد في الأسواق العالمية. فإذا اجتمع أعضاء الشركة وعرض أحد الأعضاء اقتراحاً وليكن افتتاح فرع جديد في فرنسا، فما يكون من رئيس الشركة إلا أن ينظر في أوراقه ويقرأ هدف الشركة، فإذا كان الاقتراح يخدم الهدف يوافق على الاقتراح!

إذا كان هذا هو الحال للشركات فلا يصح لها أن تقوم إلا بوجود هدف؛ فكيف يجب أن يكون الحال مع الإنسان المسلم؟! هل يصح أن يبلغ الشاب منا عشرين أو ثلاثين عاماً ولا يوجد له هدف يعيش من أجله؟ هل يصح أن نكون مسلمين ولكن بلا هدف؟؟ وماذا عن هذه الأحوال والظروف التي يتعرض فيها الدين إلى محنة كبيرة لا حل لتخطيها سوى أن يستيقظ المسلمون! وتخيلوا حماسة الشباب أن يستيقظوا من غفوتهم ولكن الإعاقة تظل دائماً في عدم وجود أهداف واضحة أمامهم في الحياة. هيا بنا يا إخواني... هيا نحول كل ما قلناه إلى تصرفات عملية... ما رأيكم في أن لا ينام أحد منا اليوم إلا بعد أن يقوم بتحديد هدفه وكتابته؟ ولا يجب أن يقول أحدنا لا فقد امتد بي العمر وأنا كبير في السن فهذا الحديث لا ينطبق علي... إخواني كثر من الصحابة أسلموا في سن الخمسين وبدؤوا حياة عظيمة بعد هذا السن. هيا بنا نكتب الهدف ونعلقه على الحائط في غرفة النوم ونضعه نصب أعيننا لنقرأه يومياً ونحفظه ونعيش له. هل تريد مني بعض المساعدة في كتابة هدفك؟ يجب أن تسأل نفسك أولاً سؤالاً بديهياً..


لماذا خلقت؟


تخيلوا لو أخذنا مكبراً صوتياً ونزلنا للشوارع وسألنا الناس هذا السؤال البديهي وهيا بنا نتخيل الإجابات... شخص سيقول: ماذا تعني بهذا السؤال؟ وقد يقول "لحكمة يعلمها الله وخلاص"!... وشخص آخر سيقول: " لا أعلم"! وشخص ثالث يقول: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون" من باب الحفظ فقط... حتى العلماء تعثروا في الإجابة: أفلاطون يجيب عن السؤال قائلاً: إن الله أراد أن يخلق الكون فخلقه ولكنه نسي هذا الكون، ولذلك توجد هذه الصراعات بين البشر! ولكن الله تبارك وتعالى يرد فيقول: "وما كان ربك نسيا". كارل ماركس يجيب: إن الله خلق الكون لهواً وعبثاً، فيرد الله تبارك وتعالى: "أفحسبتم أنما خلقناكم عبثاً وأنكم إلينا لا ترجعون * فتعالى الله الملك الحق". أما إيليا أبو ماضي الشاعر يجيب في قصيدته التي سماها الطلاسم و يقول:جئت لا أعلم من أين ولكني أتيت!... ولقد أبصرت أمامي طريقاً فمشيت!... وسأبقى سائراً إن شئت هذا أم أبيت!... كيف جئت؟... لست أدري...أين أذهب؟... لست أدري...


وهذه ليست إجابة هذا الشاعر وحده ولكن هي ما يراود الكثير من الناس بداخلهم... فالجميع في حيرة حتى مع عظم قدر أسمائهم وشهرتهم! ولكن الإسلام يجيب عن هذا السؤال بشكل مقنع وواضح للغاية: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون". فوجودنا في الأرض ليس له إلا هدف واحد ألا وهو العبادة. ومعنى العبادة هنا هو ممارسة الحياة بشكل عادي جداً شرط أن يكون محور حياتك هو إرضاء الله تعالى، وتقوم بعاداتك اليومية من عمل وزواج وممارسة الرياضة، ولكن بنية إرضاء الله تعالى. فالنية تحول العادات إلى عبادات.


أمثلة: أمارس الرياضة حتى أخرج ما بي من طاقة قد تدفعني للمعصية. أمارس الرياضة حتى يكون جسدي معد لنصرة الإسلام. أمارس الرياضة بنية أن المؤمن القوى خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف. وبذلك تصبح كل دقيقة أمارس فيها الرياضة هي عبادة. مثال آخر: أتزوج حتى أنجب طفلاً يسجد ويعبد الله تبارك وتعالى. مثال آخر: أذاكر دروسي لأفيد الإسلام بعلمي. بهذا تتحول كل دقيقة أمسك فيها بالورقة والقلم إلى حسنات وعبادة. ولذلك يجب أن تكون أهدافنا مرجعها الأساسي ومحورها هو خدمة الإسلام. ولننظر إلى أمثلة حقيقية:





1- محمد الفاتح: وهو طفل يبلغ من العمر إثنا عشر عاماً كان يعتلي فرسه ويدخل به البحر لأن أمله كان فتح القسطنطينية. ولأن حلمه كان يملأ قلبه فتح القسطنطينية وعمره ثلاث وعشرون عاماً فحسب.


2- البخاري: سمع في جلسة علم عندما كان طفلاً عمره سبع سنوات أحد العلماء يقول: ليته كان لدينا كتاب يحتوي على الأحاديث الصحيحة للنبي صلى الله عليه وسلم. فقال لنفسه: أنا أجمعها.


3- عمر بن عبد العزيز: كان يقول أن له نفساً تواقة اشتاقت يوماً أن تتزوج من فاطمة بنت عبد الملك فتزوجتها. فاشتقت أن أكون والي المدينة المنورة فصرت والياً على المدينة المنورة. فاشتقت أن أكون خليفة المسلمين فصرت خليفة المسلمين. واليوم تشتاق نفسي للجنة.


4- سنان : كان أعظم مصمم معماري في الدولة العثمانية ولد عام 1498م ولقد صمم أفضل التصاميم التي عرفتها الأرض في زمنه، لدرجة أن المعماريين الإيطاليين في عهد النهضة الإيطالية كانوا يدرسون أعماله ليتعلموا منها ويقلدوها.


إخواني.. حددوا أهدافكم.. والله الذي لا إله إلا هو.. ما من أحد يحلم بشيء.. ويعيش من أجله.. إلا ويحققه بإذن الله .


شروط تحديد الهدف سبعة شروط:


أن يكون الهدف واضحاً ومحدداً في ذهنك، أن يكون الهدف طموحاً، ألا تهاب هدفك بل تؤمن أن بإمكانك تحقيقه، أن يتحول هدفك إلى خطوات طبقاً لخطة عملية تقوم وتسعى في تنفيذها، أن تبذل كل جهدك لتحقيق هدفك، الأمل، الصبر على الهدف.


من يملك الشروط السبعة سيحقق هدفه بإذن الله. سأكرر عليكم الجملة التي قلتها سابقاً.. والله الذي لا إله إلا هو.. ما من أحد يحلم بشيء.. ويعيش من أجله.. إلا ويحققه بإذن الله . إخواني.. أمتنا متعبة، أمتنا بحاجة إلى أهداف عظيمة لتتحقق، بالله عليكم أن تعودوا إلى انفسكم وتكتبوا أهدافكم، وليكن محور هدفكم: "وما خلقت الجن و الأنس إلا ليعبدون".أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



[/size][/size]
[/size][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صعب المنال

avatar

عدد المساهمات : 105
نقاط : 228
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: ما هو هدفك بالحياة   السبت أكتوبر 29, 2011 2:23 pm

سلمت اناملك ويداكي على النصيحة الرائعة والموضوع الشيق!


انا هدفي الاول والاساسي اني اكون مع اهل الجنة مع كل الي بحبهم.

انا حابب اقول هدفي من هذه الحياة او الدنيا وبتمنى يعجب الكل والقريبين :

اهدافي في منها تحقق وفي منها بدو يتحقق ومنها مستحيل يتحقق.

الهدف الاول عندي ولازم يكون هدف عند الجميع وهو السعي خلف مرضاة الله عز وجل بكل الطرق والاساليب سواء بالزواج او بالاكل او بالجهاد وحتى بالتعليم.وكمان بكافة الاعمال الحسنة .
انا في الي هدف فاضل الي هو مساعدة الناس والطيبين بدون مقابل.
ومن الاهداف الي بسعى اني اسويها هي حفظ القران الكريم والحديث الشريف

وكمان من اهدافي هو مرضاة الوالدين ومن ثم ارضاء الوطن فلسطين,

هدفي المحوري وكمان انا بعدو هدف ضروري وهذا ان شاء الله رح يتحقق عن قريب والي هو الزوجة الصالحة التقية الي بدي اكمل معها بقية عمري كله واسعى دايما لاسعادها وارضائها وكمان اولادي واحسان تربيتهم وتعليمهم و البلوغ الى اعلى درجات العلم عند عائلتي قريبا.

وتامين مستقبل زاهر وحلو لالي ولعيلتي

وحابب اقول انو المال وسيلة لتحقيق الهدف والطموح المنشود . لهيك انا ماهدفي اجمع مالاو اصير عبد للمال .

وفي النهاية هدفي الاخير اني اترجى من ربنا يختم صفحتي وصفحة احبابي بالايمان والعمل الصالح.




دمت لنا ذخرا يا ماسة فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما هو هدفك بالحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طلبة مخيم النيرب :: المنتدى العام-
انتقل الى: